منتدى فراشات الابداع
نورتي منتدانا ي احلى فراشهه
اذا كنتي زائرة فتفضلي بالتسجيل وتفاعلي ولكي احلى رتبة
اما اذا كنتي عضوهه فشرفينا بالمساركات واحصلي على رتبة
نحن بحاجتكم ايتها العضوات


تحيات ادارة المنتدى


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الإنتفاع بالقرآن الكريم :.:"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملكهة جمآل ™
اداريه
avatar

أبـــدأعـأتــي : 10
قدومي الى المنتدى : 16/07/2015
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الإنتفاع بالقرآن الكريم :.:"   الإثنين يوليو 27, 2015 10:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..




..الإنتفاع بالقرآن الكريم..

إذا أردتَ الانتفاعَ بالقرآنِ؛ فاجمعْ قلبَك عند تلاوتِه وسماعِه، وألقِ سمعكَ، واحضرْ حضورَ من 

يخاطبه به من تكلّم به سبحانه منه إليه؛ فإنه خطابٌ منه لك على لسان رسوله -صلى الله عليه وسلم-.




قال تعالى: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} [ق:37] وذلك أن تمامَ التأثيرِ

لمَّا كان موقوفاً على مؤثِّرٍ مقتضٍ، ومحلٍّ قابلٍ، وشرطٍ لحصولِ الأثرِ، وانتفاء المانع 

الذي يمنعُ منه؛ تضمّنت الآيةُ بيانَ ذلك كلِّه بأوْجز لفظٍ، وأبينِه، وأدلِّه على المراد.




فقولُه: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى} إشارة إلى ما تقدّم من أولِ السورة إلى ههنا، وهذا هو المؤثِّرُ،

وقوله: {لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ} فهذا هو المحلّ القابلُ، والمرادُ به القلبُ الحي الذي يعقلُ عن الله، 

كما قال تعالى: {إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآَنٌ مُبِينٌ * لِيُنْذِرَ مَنْ كَانَ حَيًّا} [يس:69-70] أي: حي القلبِ، 

وقوله: {أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ} أي: وجَّه سمعَه، وأصغى حاسَّة سمعه إلى ما يقال له، وهذا شرطُ 

التأثّر بالكلام، وقوله: {وَهُوَ شَهِيدٌ} أي: شاهدُ القلبِ، حاضرٌ، غير غائبٍ.



قال ابن قتيبة: "استمعَ كتابَ الله وهو شاهدُ القلب والفهم، ليس بغافلٍ ولا ساهٍ" وهو إشارة

إلى المانعِ من حصولِ التأثيرِ وهو سهْوُ القلب، وغيبتُه عن تعقّل ما يُقال له، والنظر فيه وتأمُّله.

فإذا حصل المؤثّر: وهو القرآن ...




والمحلّ القابلُ: وهو القلبُ الحي ...



وُوجِد الشرطُ: وهو الإصغاءُ ...



وانتفى المانعُ: وهو اشتغالُ القلب، وذهولُه عن معنى الخطاب، وانصرافه عنه إلى شيء آخر ...





حصل الأثرُ: وهو الانتفاع والتذكُّر.


..بدائع الفوائد لابن القيم..




..في حفظ الرحمن ورعايته..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإنتفاع بالقرآن الكريم :.:"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فراشات الابداع :: ألفئهةة ألأسسلآميهة :: أسسلآميأتنأ-
انتقل الى: